تطوير سرعة القراءة للأطفال: استراتيجيات فعّالة ونصائح عملية لتحسين مهارات القراءة والاستيعاب السريع

القراءة


يجد الكثير من أو الدين مشكلة لدى أطفالهم في تعلم القراءة، حيث نجد لدى الطفل في صعوبة التعلم أو أن لدية ضعف القراءة أو أنه، لا يجد بيئة ملائمة لتعلم القراءة بشكل صحيح، فيبحث الوالدين على سبل لحل هذه المشكلة حيث إن القراءة من أساسيات التعلم، فنجد أن هناك عدة طرق يجب اتباعها لتعليم الطفل القراءة.

سرعة القراءة عند الأطفال وطرق اكتسابها

اختيار العمر المناسب لتعلم القراءة

ليس التأخر في التعليم من الأمور الجيدة حيث إن يحتاج الطفل إلى اختيار السن المناسب له حيث إنه عندما يستطيع التعلم يصبح ذلك هو السن المناسب ومن ثم وجد تعليم الطفل القراء عند الأربع سنوات هو العمر المناسب للبدء حيث يسهل تمرين وتعليم الطفل وبدا في تكوين المعلومات للطفل.

اختيار طريقه ملائمة للطفل

كل طفل لا يصلح معه نفس طرق التعلم بحيث إن هناك طفل بصرى وطفل سمعي، فبعض الوسائل الصوتية تحكى نتائج هائلة مع الطفل الصوتي، وهكذا فاختيار الوسيلة تعمل عل تحصيل نتيجة رائعة.

المواظبة على القراءة

يجب اتباع القراءة المستمرة للطفل، حيث ينمى قدرات الطفل، وان الأمهات التي تقرأ لطفلها يوميا، تعمل على تحبيب الطفل في القارة، وتنمي القدرات العقلية لدية، وتزيد من الحصيلة اللغوية عنده، فالمواظبة على القراءة من الطرق السهلة والمتعة لتعليم الطفل القراءة.

الكتب الملونة

أفضل وسيلة لتعلم القراءة للطفل استخدام الكتب الملونة، ذات الرسومات، مما تشد انتباه الطفل وتجذبه وتعمل على متعه الطفل أثناء التعلم، وان الألوان تضفي روح المرح في بيئة التعلم، وأيضا أن الألوان تعمل على تنشيط مراكز الإدراك وتنميتها.

الأغاني والأناشيد

أغاني الأطفال من الوسائل المستخدمة في التعلم، وقد تكون من الوسائل المهمة، لان الطفل يحبذ الخروج عن المألوف في التعلم، ويجد أن عندما يغنى هو يمرح فقط وليس مجبر على اتباع قوانين التعلم التي قد يشعر معناها بالملل.

الألعاب

اختيار ألعاب الكلمات المتقاطعة، وتكوين الكلمات، وتخمين الكلمة، والحرف الناقص، وغيرها من الألعاب التي تنمى لدى الطفل الحيلة اللغوية والتي تسهل عليه تعلم القراءة بسهوله ومتعه، فالطفل ينمو لعبا، وتنمية أدارك وقدرات الطفل لا تحتاج إلى تنشيط مراكز الإدراك باللعب.

المحاكاة

وهي تحويل كل ما حول الطفل إلى تعريف، أي أن الأم تقرأ للطفل الكلمات المدونة على علبة الحليب، أو قراءة التاريخ المدون على الشوكولاتة المحببة للطفل، أو قراءة اسم الأطعمة المفضلة للطفل، فتدخل المحاكاة في الحياة اليومية بطرق التعلم من الوسائل المستخدمة للتعلم بطرق غير مباشرة وتعطى نتائج رائعة دائما.

القصص والحكايات

تعليم الطفل القراءة بقراءة القصص والحكايات، يدفع الطفل للي حب التعلم، ويشعر بالمتعة والانجذاب، ويحفز الطفل إلى أكبر جزء، لأنه يريد أن يعرف نهاية القصة أو الحكاية، فيكون عامل التشويق لدافع لعملية التعلم.

تطبيقات وألعاب الناطقة

تكون التطبيقات والألعاب الناطقة وسيلة من وسائل تعلم القراءة، حيث تعلم على تعليم الطفل القراءة بطريقه مرحه ومتعه وغير تقليدية.

الرسم والتلوين

يحب الأطفال دائما الرسم والتلوين، يمكن توظيف الرسم والتلوين في تعلم القراءة، بتلوين الكلمات المختلفة، أو رسم الحروف.

أنشطة القراءة المختلفة

عمل أنشطة للقراءة لتدريب الطفل وتعليمه القراءة بسهوله وتزويد العملية التعليمة طرق مختلفة، وان الأنشطة المختلفة تعمل على تنوع البيئة التعليمية.

عوامل يجب مراعاتها عند تعلم الطفل القراءة

  • اختيار العمر المناسب لتعلم الطفل القراءة.
  • اختيار الكتب المناسبة والتي تنمى قدرات الطفل اللغوية.
  • تدريب الطفل على القراءة لتجميع حصيلة أكبر من الكلمات.
  • استخدام الكتبة الملونة لتعليم الطفل لتحفيز بيئة التعلم.
  • التنوع في استخدام طرق ووسائل تعليم القراءة للطفل.
  • قراءة الكتب يوميا للطفل قبل النمو يحفز مراكز العقل لدية.
  • تنمية مهارات وقدرات الطفل بالطرق المختلفة كالغناء وسرد الحكايات.
  • استخدام الكتب الملونة لتعليم قراءة الطفل، فالألوان تعمل على سهوله التعلم.
  • استخدام الأدوات المختلفة لتعليم القراءة، مثل اللوحات والسبورة وغيرها من وسائل التعلم.
  • استخدام المحاكاة والممارسة في تعليم القراءة، حيث إنهم من وسائل التحفيز والتدريب غير المباشرة.
  • المواظبة على القراءة اليومية بطرق غير التقليدية.
  • التواصل مع المعلمين لتعرف على نقط ضعف الطفل وتحسينها.
  • التركيز على مخارج الحروف عند نطقها للطفل.
  • الوقوف على أخطاء نطق الطفل حيث لا يعتاد على نطقها بطريقه خطأ.
  • اختيار الكلمات السهلة أولا ثم التدريج في القراءة إلى أكثر صعوبة.
  • عمل تمارين متتالية للطفل تعتمد على طريقه المراحل، فمثلا تمرين يحتوي على عدة نشطات ولكن يجب الانتهاء من النشاط الأول ليصل إلى المرحلة التالية، للوصول إلى النهاية.
  • التحفيز والمكافأة عنصران يعملوا على سرعة التعلم للطفل.
  • الاشتراكات في دورات القراءة المختلفة.
  • الاشتراك في المكاتبات العامة.
  • عمل مسابقات للطفل او الاشتراك في المسابقات العامة.
  • تقيم الطفل كل فترة وعمل اختبار لمعرفة مستوى الطفل.
  • انتظام المحيطين بالقراءة ليقوم الطفل بتقليدهم.
  • عمل اجتماعات عائلية لتعريف بأهمية القراءة للجميع.
  • طلب من الطفل قراءة عبوات الأطعمة ليتعرف على التاريخ المدون عليها، من ذلك يستمر الطفل بالقراءة الدائمة ومنها حماية نفسه من الأطعمة الفاسدة.
اقرأ ايضا:

إن القراءة من أهم وسائل التعلم أو أنها جزء أساسي للتعلم، فلا يستطيع الطفل الوصول للمعلومات المختلفة دون تعلم القراءة، فهي وسيلة التعلم الأولى يقرأ الطفل ليتعلم الكتابة ليحصل على خبرات والتنقل بين العلوم المختلفة، فمن ثم الاهتمام بها الاهتمام بمستقبل الطفل، ونجد أن إنتاج الكثير من الكتب التي تخدم الطفل لتعلم القراء أصبح في متناول الجميع، وسهوله الحصول عليه، وأيضا إنتاج تطبيقات وألعاب التي تعلم الطفل القراءة أصبح متداول ايضا، فسهل على الوالدين توفير طرق التعلم والتسهيل على الطفل القراءة وتعلمها بطريقه اسرع فيتعلم الطفل.
المراجع:مصادر انترنت.
مدونة الاسرة العربية
كاتب المقال : مدونة الاسرة العربية
نسعى في مدونة الاسرة العربية الى المساهمة في تطوير التعليم وتطوير اطفال المسلمين - نساهم بجزء صغير في تعليم القراءة والكتابة والقاعدة النورانية ونور البيان -وقصص مصورة وغيرها من الوسائل التي تسهل على الناس تعليم اطفالهم .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق