ماهي مؤسسة قطر فاونديشن ؟ ريادة التميز التعليمي والابتكار

مؤسسة قطر: ريادة التميز التعليمي والابتكار

ماهي مؤسسة قطر فاونديشن ؟
ماهي مؤسسة قطر فاونديشن ؟ 



تمثل مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، المعروفة اختصارًا بمؤسسة قطر (QF)، منارة للتقدم التعليمي والابتكار داخل قطر وخارجها. تأسست منذ 27 عامًا، وهي تجسد رؤية قطر في الاستثمار في تنمية الإنسان والمجتمع من خلال الابتكار.

رؤية التأسيس


كانت بداية مؤسسة قطر على يد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الأمير الوالد، وسمو الشيخة موزا بنت ناصر، بهدف دفع الأمة نحو الاستقلال الاقتصادي المستدام. وكان ذلك من خلال تشجيع الابتكار في التعليم والبحث.

المهمة الأساسية


مؤسسة قطر، التي تمول ذاتيًا وتتلقى أيضًا الدعم الحكومي، ترأسها سمو الشيخة موزا بنت ناصر. الهدف الأساسي للمؤسسة هو دعم انتقال قطر من اقتصاد يعتمد على الكربون إلى اقتصاد قائم على المعرفة، وإطلاق القدرات البشرية في هذه العملية.

 الأهداف الاستراتيجية

على مدى العقدين ونصف الماضيين، قامت مؤسسة قطر بتعزيز الابتكار وريادة الأعمال والتعلم مدى الحياة. وهي تسعى لتنمية قادة المستقبل من خلال تقديم النماذج الاستثنائية ومشاركة خبراتها لرفع مستوى المجتمعات المحلية والإقليمية والدولية.

 المساعي التعليمية

أنشأت مؤسسة قطر قطاعًا تعليميًا يجذب الجامعات العالمية إلى قطر، مما يجهز الشباب بالمهارات اللازمة لاقتصاد قائم على المعرفة. من خلال تشجيع التميز والابتكار، تحول مؤسسة قطر الدولة إلى مركز للتعلم والنمو الفكري.

 البحث العلمي والتطوير

تمتد التزامات مؤسسة قطر إلى مجالات العلوم والبحث، حيث تستثمر في الابتكار والتقنية لتطوير حلول قابلة للتسويق التجاري من خلال العلوم الأساسية. تسعى لخلق مجتمع متقدم يقدر الحياة الثقافية والتراث مع تلبية احتياجات المجتمع.

 مبادرات التنمية الاجتماعية


من خلال برامج التنمية الاجتماعية، تهدف مؤسسة قطر إلى تعزيز مجتمع متطور بحياة ثقافية قوية، والحفاظ على التراث وتلبية الاحتياجات المباشرة للمجتمع. وتشجع على ثقافة الطموح، بهدف تحويل اقتصاد دولة قطر إلى اقتصاد مركزي يعتمد على المعرفة ويدعم بناء القدرات البشرية والاجتماعية المستدامة.

 التعاون العالمي

أقامت المؤسسة العديد من المشاريع المشتركة على الصعيد العالمي في مجالات التصميم وتكنولوجيا المعلومات والدراسات السياسية وتنظيم الفعاليات. هذه الشراكات الدولية، مثل الشراكة مع برنامج الجيل المُبهر التابع للفيفا، تُظهر التزام مؤسسة قطر بالتنمية المستدامة وتبادل المعرفة على المستوى العالمي.

تقف مؤسسة قطر كشهادة على نهج قطر التقدمي في التعليم وتنمية المجتمع. وتواصل التركيز على القدرات البشرية، مما يؤكد إيمانها بالإمكانات البشرية كأثمن مورد لمستقبل مزدهر والتعليم في قطر يلعب دورا كبيرا في كل ذلك.


مدونة الاسرة العربية
كاتب المقال : مدونة الاسرة العربية
نسعى في مدونة الاسرة العربية الى المساهمة في تطوير التعليم وتطوير اطفال المسلمين - نساهم بجزء صغير في تعليم القراءة والكتابة والقاعدة النورانية ونور البيان -وقصص مصورة وغيرها من الوسائل التي تسهل على الناس تعليم اطفالهم .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق