كيفية تعليم الأطفال كتابة الحروف اللغة العربية؟

الحروف الهجائية

الحروف هي بداية التعلم لكي يجمعها الطفل ويكون كلمة، قد يعرف الطفل شكل الحرف ونطقه وعندما يكتبه يحدث ما لم يكن في الحسبان لا يستطيع كتابة حروف اللغة العربية بشكل صحيح، وقد يشعر بصعوبة في تعلم الأمر، وفي ذلك الوقت يشعر الوالدين بخيبة أمل أن الطفل فاشل لأنه لا يستطيع الكتابة، ولكن في الحقيقة أن الطفل يحتاج إلى تدريب وأنشطة مختلفة وبعض الوقت لكي يتقن الكتابة، كمثل ما أتقن الكلام أنه لم يولد يتكلم بل أخذ شهور وسنين ليتعلم الكلام.

كيفية تعليم الأطفال كتابة حروف اللغة العربية

يتعلم الطفل كتابة الحروف بشكل صحيح بعدة خطوات، قد يكون السبب في ضعف أعصاب اليد، أو أنه لا يستطيع فهم حركة الحرف، أو أنه لا يستطيع الكتابة على السطر، فيجب أولا معرفة السبب لننمي نقاط ضعف الطفل.

عوامل هامه لتعليم الطفل كتابة حروف اللغة العربية

  • توفير الأدوات المناسبة لاستخدام الأطفال، لان من عوامل الكتابة تناسب الأدوات مع الأطفال، فمثلا لا نعطيه قلم صغير للغاية لا يستطيع الإمساك به أو قلم كبير لا يتحكم به بالطريقة الصحيحة.
  • استخدام أوراق غير رديئة لان الأوراق المكتوب عليها، عامل لتعلم الكتابة بشكل صحيح.
  • تعليم الطفل حرف كل مرة حتى يستطيع تعلمه ببساطة.
  • عمل تمارين لتقوية عضلات يد الطفل، حتى يستطيع مسك القلم والكتابة بشكل جيد.

أنشطة لتعلم كتابة حروف اللغة العربية

تعد الأنشطة عامل أساسي ومحفز لتعلم الطفل، حيث يهيئ له جو مرح وممتع ويندمج به الطفل بسهولة.
وتعد من الأنشطة الممتعة للتعلم أنشطة للمنتسوري، فهي تعمل على تنشيط مراكز العقلية للطفل وتحفزه للتعلم.


1-نشاط الكتابة على الملح

نحضر وعاء ملئ بالملح ونجعل الطفل يكتب على الملح الحروف ، فذلك ممتع للطفل أولا، وثانيا يقوى عضلات اليد للطفل, يتميز هذا النشاط بالسهولة، ويدفع الطفل للكتابة دون التحكم بقيود السطر أو الورقة، فيعمل على عملية التكرار للوصل لكتابة الحرف بشكل صحيح.

2-أنشطة الصلصال 

الصلصال او العجينة الملونة له عدة استخدامات ويمكننا عمل أكثر من نشاط، ويعد من مميزات الصلصال أنه ذات ألوان والألوان تعمل على تنشيط مراكز الإدراك للطفل وتحفزه، يمكن استخدام الصلصال لتشكيله على هيئة حروف، أو إحضار مطبوعات عليها الحروف ويقوم الطفل بتحديد الحرف باستخدام العجينة.

3-نشاط الكروت المطبوعة

يصنف هذا النشاط من أنشطة للمنتسوري، وهو عبارة عن قاعدة وكروت القاعدة مكتوب عليها الحروف مع الأشكال، الكروت كذلك فيقوم الطفل بتجميع الحروف ووضعها على الحرف المماثل لها، وبعد ذلك قد يكون الطفل تعلم مكان وشكل كل حرف، نطلب من الطفل كتابة بعض الحروف.

4-كراسات الأنشطة

وهذه الكراسة تضم بعض الأنشطة المختلفة، مثل:
نشاط تلوين وهو تلوين الحروف الموجودة، بشكل صحيح، فذلك ينمى مهارات عند الطفل.

5-نشاط تجميع النقاط

وهو رسم الحروف على هيئة نقط أو أرقام ونطلب من الطفل تجميعها للحصول على الحرف المكتوب.

6-قصة الحروف الشقية

وهي عبارة عن مجموعة قصص مسلية، تعتمد على سرد قصة كل حرف على حدا مرفق معناها أوراق لكتابة وتجميع وتلوين الحرف، تتيح للطفل بعد سماع القصة تركة لعمل أوراق الأنشطة الموجودة، وذلك سوف يعمل على تثبيت الحرف شكل وقراءة وكتابة.

7-الاغاني المختلفة

أصبح الاهتمام بتعلم الطفل له أهمية كبيرة، وأصبح يعرض على الأجهزة المختلفة العديد من الأغاني التي تحتوي على الحروف بشكل جميل يجذب الطفل، فبعد سماع الأغنية يستطيع الطفل كتابة الحروف وتذكرها.

التطبيقات المختلفة

تعد الأجهزة اللوحية في متناول يد الأطفال للعب، فيمكن تحميل بعض التطبيقات التي تحتوي على محتوى حروف اللغة العربية وجعل الطفل يشاهدها ويقوم بالتدريبات الملحقة، فمثلا يوجد تدريب اختيار الحرف بعد سماع صوت أسم الحرف، أو تلوين الحروف، أو صل كل حرف بالحرف الذي يليه أو يسبقه، جمع الحروف بالترتيب أو صل النقط للحصول على الحرف وغيرها من الأنشطة المختلفة التي تحتويها التطبيقات، وذلك يعطى الطفل تحفيز ورغبة في التعلم وخلق بيئة مرحة ومتعه للطفل.

بعض الأخطاء الذي يقوم بها الوالدين لتعليم الطفل كتابة الحروف اللغة العربية

  • التكرار

عبارة عن كتابة الحرف وطلب من الطلب من الطفل تكرار نقش الحرف حتى تمتلئ الصفحة وإذا لم يستطيع التنسيق والكتابة الصحيحة يقوم بإعادة الكتابة مرة أخرى، فذلك يصيب الطفل بالملل والضغط على أعصاب اليد، ورفض العملية التعليمية.

  • تحديد المساحة

هو أن نضع للطفل مساحة لكتابة الحرف، مما يجعله يشعر بالضيق لأنه محكم ولا يستطيع أخذ المساحة التي يشعر فيها بالراحة للكتابة بشكل صحيح، فذلك التحديد يشعر الطفل بالخنقة والضيق والسيطرة وعدم الرغبة في هذا التعلم لأنه مشروط بقيود، وقد يشعر بذلك بحالة نفسية سيئة قد تؤثر عليه.

  • الخط

تعد من مشاكل التي يواجها الوالدين خط الطفل أي كان صغير أو كبير، فهناك أطفال يكتبون بخط صغير والآخر يكتب بخط كبير، وهنا يقوم الوالدين بالتوبيخ وطلب تغير شكل الخط والمعاقبة على ذلك، فترك الطفل الحرية مع التوجيه أفضل طريقة للتغير والحصول على الأهداف المطلوبة.

  • كتابة الحروف بشكل مقلوب

هناك أطفال تكتب الحروف بالعكس، فذلك يجب توجيه الطفل وعمل الحروف بشكل نقاط، ومع تكرار التركيز على الحروف المقلوبة سوف يتعود الطفل ويكتب الطريقة الصحيحة.

  • التعجل

هناك والدين يريدون الطفل قبل دخول المدرسة كتابة كل الحروف وحفظها، يجب إعطاء الطفل حقه في التعلم وأخذ الوقت الكافي لتعليم الطفل ومراعاة درجة استيعاب الطفل، وان تكديس المعلومات يعمل على نسيانها بشكل سريع، فيجب التمهل مع الطفل للتعلم بشكل صحيح.

لنتعلم الطفل كتابة الحروف، قد يختلف من طفل إلى آخر، فهناك طفل يستجيب بشكل سريع في التعلم، وهناك من يريد الوقت الكافي لجمع المعلومات والتحصيل والتعلم، ولكن نجد الطرق الممتعة المليئة بالانجذاب والاندماج كالأنشطة المختلفة تجذب الطفل وتجعله يريد التعلم أكثر، أما الطرق التقليدية والتكرار قد يمل الطفل منها ويرفض الطفل ويكره عملية التعلم.
المراجع:مصادر الانترنت
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق