كيف تحول طفلك إلى حافظ للقرآن في أقل من عام: استراتيجيات وأساليب ثمينة للنجاح السريع

كيف تحول طفلك إلى حافظ للقرآن في أقل من عام؟
نجد أن من الأمور الهامة عند الوالدين، هو تعليم الأطفال، فنبحث كثير، ونجد أنهم يريدون تعليم الأطفال حفظ القرآن ، ولكن لا يعلمون من أين البداية، هل من صغار السور، أو العكس، وكيف نبدأ مع الطفل، وكيف نحفزه على ذلك، وسنجد أن حل كل هذه الأسئلة في التالي.

تقنيات مجربة لجعل طفلك يحفظ القرآن الكريم في وقت قياسي.

نجد أن تدريب الطفل على حفظ القران، يعتمد على بعض الخطوات أولا مثل

1-التهيئة الطفل لحفظ القران الكريم 

تهيئة الطفل لهذه المهمة العظيمة، ويجب عدم إجباره على الحفظ، حتى يحفظ ويتعلم عن اقتناع، ليستطيع الاستكمال إلى النهاية وعدم التوقف، أو نسيان ما قد يحفظه.

2-طريقة حفظ الأطفال للقران الكرمي 

كل طفل له شخصية مختلفة عن الآخر، ويجب اختيار الطريقة التي يحبذها الطفل في التعلم، لخلق جو مريح وسهل له ليتعلم، فنجد أن هناك عدة طرق مثل، طريقة التعلم القديمة وهي نظام الكتاب، أي ذهاب الطفل إلى مقرأة صغيرة ويتعلم بها.

وهناك أيضا طريقة معلم الأطفال، وهي أن يستطيع الطفل استخدام طريقة الترديد خلف القارئ، وهناك الكثير من الشيوخ لهم هذه الطريقة، والعديد من الوسائل التي تساعد على التعلم بهذه الطريقة.

3-طريقة البدء في حفظ القران الكريم للأطفال

اختيار طريقة بدء الحفظ، أي اختيار الأسهل والأنسب للطفل، ونجد أن أفضل طريقة بدء هيا قصار السور، حيث يشعر الطفل بالبساطة، وعند حفظ أكثر من سور، يتحفز ليجني المزيد.

4-كيف تربط طفلك بالقران الكريم 

يجب ربط الطفل بالقرآن منذ المنشئ، وهناك بعض العلماء قالوا أن الطفل الذي يستمع للقرآن وهو جنين أو رضيع، تصبح علاقته بالقرآن متوطده عند الكبر، وأنه يستطيع الحفظ بسهوله، لما تم بينه وبين القرآن من ترابط.

5-تحفيز الطفل لحفظ القران الكريم 

أخبار الطفل بمكانه حافظي القران، وأنه من الأشخاص التي يحبهم الله، وله درجات عليا بالجنة.، ومكافأة الطفل عند حفظ السور، سوف يشجعه ويجعله في تحصيل أفضل.

6-تحديد وقت الحفظ 

يجب تحديد أيام لقراءة وحفظ القران والتسميع، حتى يلتزم الطفل بميعاد محدد، يعلم أنه هذا التوقيت واليوم الخاص بالقران، ليستعد أو يراجع على ما سوف يقوم بتسميعه.

7-التكرار

فتكون هذه الطريقة من الطرق المستخدمة في تعلم الأطفال حفظ القرآن الكريم، حيث إن الطفل يستطيع الحفظ بتكرار الآيات، ويشعر أنه قد يتقن الحفظ مع التكرار مرة تلو الأخرى.

8-اختيار السن المناسب لحفظ القران الكريم 

السن المناسب لحفظ القران هو عندما يتقن الطفل النطق، حتى لا ينطق كلمه مكان أخرى، أو أنه يشعر بالصعوبة في نطق الكلمات، وان تحديد السن المناسب يختلف من طفل إلى آخر، على حسب الفروق الفردية بين الأطفال.

9-شرح السور القران بالخريطة الذهنية

نجد أن ربط الطفل بالخرائط الذهنية يعمل على تحفيز نشاط المخ وسرعة الحفظ والتذكر، فنجد أن الخرائط الذهنية هي صور ورسومات تعبر عن الآيات بشكل منظم ومرتب، واستخدام الألوان بها وشرح كل أيه، يعمل على تنشيط مراكز الإدراك للطفل، فيقوم بالحفظ بطريقه سريعة وسهلة.

10-الصلاة بالسور المحفوظة من القران الكريم 

نطلب من الطفل أن يصلى بالسور التي تم حفظها، فذلك يعمل على تثبيت الحفظ وعدم النسيان والمراجعة الدائمة.

11-التطبيقات الإلكترونية لحفظ القران الكريم 

هناك العديد من التطبيقات الإلكترونية التي تعمل على حفظ القران، فهي تحتوي على الكثير من السور، وتستخدم العديد من الطرق كالترديد، والتسميع والكتابة، مما يجعلها تهتم بحفظ الأطفال للقران، وهناك بعضها أيضا يحتوي على تصوير لشرح الآيات وبعض الخرائط الذهنية.

12-المراجعة المستمرة للقران الكريم 

عند تدريب الطفل على حفظ القرآن يجب وضع وقت للمراجعة الدائمة، حيث يتم في هذه الأوقات الإعادة على ما سبق فقط دون أخذ جزء جديد، حتى إذا كان الطفل قد نسي أو وجد أي نقط ضعف يتم معالجتها والرجوع للتحصيل والحفظ مرة أخرى، ويجب أن تكون المراجعة كل أسبوعين على الأقل، أو كل شهر حتى لا يتم تراكم الكثير من ما سوف يراجعه الطفل فيشتت.

13-المحاكاة والتقليد

ففي الواقع إذا كان الوالدين ممن يحفظون ويقرأون القرآن سوف ينشئ الطفل مثلهم، سيجد نفسه يعمل ما يقوم به الآباء، وأيضا دائما يحب الطفل التقليد، فنجده مثلا عند رؤيه والده يمسك المصحف، سوف يطلب منه أن يعلمه ويحفظه ليصبح مثله، فيحفظ ويتعلم الطفل بالمحاكاة اليومية أو التقليد.

14-سرد القصص لحفظ القران الكريم 

يتعلق الطفل بالقصص كثيرا، فعندما نريد أن يندمج الطفل ويقوم بالحفظ بطريقه بسيطة، نحكي له قصه السورة التي سوف يحفظها، مثل قصه أصحاب الفيل، فعندما يستمع الطفل للقصة سوف يشعر أنه يعلمها جيدا، فتجده عند القراءة والحفظ يستجيب بشده وسهوله تامة.

15-المشاركة في المسابقات المختلفة للقران الكريم 

يشعر الطفل بثقة فنفسه عند الحصول على مرتبة من مراتب حفظ القران، وعند التسجيل للطفل بالمسابقات سوف يشعر بالفخر، والثقة لحفظ المزيد ليصبح الأفضل دائما، فذلك الطريقة تشجع الطفل وتساعده على حفظ القرآن.

16-عوامل يجب اتباعها عند تدريب الطفل على حفظ القرآن

  • عدم إعطاء الطفل الكثير دفعه واحده، حتى لا يشعر بالصعوبة، يجب التدريج في التعلم والحفظ. 
  • البدء بقصار السور يحفز الطفل ويساعده على التوغل للحفظ أكثر فأكثر.
  • عدم نهر الطفل عندما يخطا، ويجب التصحيح له بشكل واضح وبسيط.
  • عدم تأخير وقت المراجعة للطفل، حتى لا ينسي ما حفظه.
  • حفظ ما تم حفظ الطفل بصوته على الجهاز الخاص به، ذلك يشعره بالثقة ويمنحه فخر وتقدم دائم.
  • عدم مقارنته بمن في نفس عمره، لان كل طفل له فروق فردية خاصة به.
  • تحفيز الطفل وإعطاءه مكافأة والاشتراك في المسابقات، أساليب تحفز الطفل للمزيد من التعلم.
  • ربط السور بالأحداث، يكون عند الطفل تغذيه راجعه ويقوى مراكز الحفظ بالمخ.

تحفيظ الأطفال القراّن الكريم: فيديو YouTube 


عندما نقوم بتدريب الطفل على حفظ القران الكريم ، يجب دائما التدرج من الأسهل إلى الأصعب، حيث يقوم الطفل بتنمية قدراته بشكل بسيط، دون عناء أو كره، وحتى يتم تعلم القرآن وحفظه، يجب أولا تهيئة الطفل لذلك، ليشعر بقيمه هذا العمل ويكون دائم الاستعداد على تعلم المزيد.


اقرأ أيضا:
   
المراجع: مصادر انترنت
مدونة الاسرة العربية
كاتب المقال : مدونة الاسرة العربية
نسعى في مدونة الاسرة العربية الى المساهمة في تطوير التعليم وتطوير اطفال المسلمين - نساهم بجزء صغير في تعليم القراءة والكتابة والقاعدة النورانية ونور البيان -وقصص مصورة وغيرها من الوسائل التي تسهل على الناس تعليم اطفالهم .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق